فضاء جديد للثقافة والصناعة الحرفية في خدمة اللحمة الاجتماعية

-A A +A
ثلاثاء, 2023-08-01 16:56

أقامت تعاونية الأمهات للصناعة التقليدية، بالتعاون مع وزارة الثقافية والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان؛ اليوم (الثلاثاء) في نواكشوط، فضاءا للثقافة والصناعة التقليدية واللحمة الإجتماعية ، وذلك بالتزامن مع الذكرى الرابعة لتنصيب رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني مطلع أغسطس من العام 2019.

وتهدف التعاونية من خلال افتتاح هذا الفضاء إلى التعريف بمنتجات الحرفيين الوطنيين ومساهمتها في تطوير الصناعة التقليدية في البلد.

ولدى إشرافه على حفل الافتتاح أعرب مدير الثقافة في وزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان اوليد الناس ولد الكوري ولد هنون، في كلمة بالمناسبة، عن سعادته بهذا المولود الثقافي الجديد الذي قال إن الجميع يعول عليه في تحريك الساحة الثقافية في ولاية نواكشوط الشمالية.

وأضاف أن قطاع الثقافة يعمل على تكريس وتجسيد تعهدات فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني التي تحقق منها الكثير ويأتي هذا الفضاء كتجسيد لتلك التوجهات السامية.

أما رئيسة تعاونية الأمهات للصناعة التقليدية؛ شبه بنت أجهاه، فقالت إن افتتاح هذا الفضاء هو تطبيق لتوجيهات رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني "وتجسيد للفكر المستنير الذي عبر عنه في خطاباته التاريخية في وادان وتشيت وجول حين دعا إلى تثمين موروثنا الثقافي والاحتفاء به، معتبرا أن ماوصلته مدننا التاريخية في تلك العهود من ألق ثقافي ومعرفي، لم يكن فقط نتيجة لجهود علمائنا، وإنما كان أيضا نتيجة لعبقرية حرفيينا وعمالنا اليدويين وصناعنا التقليديين".

وأضافت أن الأدوات الخشبية والمنحوتات الصخرية والفخارية والمجسمات مع اختلاف انواعها، "عناصر تراثية وثقافية نادرة، وبالتالي جديرة بالجمع والصيانة والتثمين، وهذا ماعمل عليه فضاء الثقافة والصناعة التقليدية حيث استطاع جمع عناصر تراثنا الثقافي في تنوعه وتعدده وثرائه.