ولد اشروقه : "هناك حملة سوداء يروجها البعض لتخويف الموريتانيين"

-A A +A
خميس, 2024-02-22 00:05

اعتبر وزير البترول والمعادن والطاقة؛ الناني ولد اشروقه، الناطق باسم الحكومة، أن هناك "حملة سوداء" أطلقها من أسماهم "البعض" حول موضوع والتعاون بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي بهذا الخصوص؛ مبرزا أن تلك الحملة ترمي إلى "تخويف المواطنين".

وقال ولد اشروقه، خلال ندوة صحفية للتعليق على نتائج اجتماع مجلس الوزراء، مساء الأربعاء؛ إنه"لا يمكن لأحد المزايدة على الحكومة في إخلاصها وحبها للوطن".؛ نافيا بشكل قاطع، وجود أي اتفاق بين موريتانيا والاتحاد الأوربي حتى الآن بخصوص ملف الهجرة.

وأضاف الناطق باسم الحكومة أن ما تم، حتى الآن، هو أن "موريتانيا طالبت بوضع إطار تعاوني مع الاتحاد في مجال الهجرة بسبب الأوضاع المحلية والإقليمية"؛ لافتا إلى أن العلاقة الموجودة حاليا في مجال الهجرة هي "علاقة ثنائية بين موريتانيا واسبانيا منذ 2003، ونظرا لتغير العديد من الأوضاع طالبت موريتانيا بمراجعتها، وهو ما يجري حاليا".

وبين أن النقاش يدور مع الاتحاد الأوربي "حول العديد من القضايا الملحة، من أجل حماية حدودنا"؛ وفق تعبيره؛ مبرزا، في معرض رده على سؤال حول رئاسة موريتانيا للاتحاد الإفريقي، أكد الناطق باسم الحكومة أن هذا المنصب ناله فخامة رئيس الجمهورية باستحقاق، نظرا لما يتحلى به من صفات فريدة أهلته ليكون محل إجماع الجميع، نتيجة لحكمته وحنكته في التعامل مع القضايا الدولية، معربا عن أمله أن تكون مأموريته فترة خير وبركة على شعبنا والقارة ككل.